جزئیات خبر عربی
الصمامات الثنائية الباعثة للضوء

ابدأ القراء ة:   02/03/2015 - 11:01 رجوع

 

تستخدم الصمامات الثنائية الباعثة للضوء تقنية مختلفة من تقنية المصابيح المتوهجة والفلورسنت. فبدلاً عن الاعتماد على الفتيلة التي تُستهلك أو الأقطاب الكهربائية التي يتم تشغيلها لعدد محدود من المرات، تصدر الصمامات الثنائية الباعثة للضوء الضوء بحركة الإلكترونات في مادة أو مركب شبه موصل يسمح ببعض التدفق للكهرباء. ثم يتم إرسال الكهرباء إلى صمام ثنائي مصنوع من مادة شبه موصلة، مما يدفع الإلكترونات إلى زيادة مستوى الطاقة. وبمجرد هبوط الإلكترونات إلى المستويات الطبيعية، تقوم بإصدار فوتونات أو طاقة ضوئية. ويعتمد لون الإضاءة على المادة المستخدمة في الصمام الثنائي. حيث يُصدر الصمام الثنائي المصنوع من السليكون إضاءة تحت حمراء، لكن المواد الأخرى تصدر ألوانًا مختلفة في الطيف. وبالإضافة إلى ذلك، فإن المادة شبه الموصلة المستخدمة في الصمام الثنائي يجب أن تكون غير ممتصة للفوتونات، لكنها تطلقهم إلى الخارج، لتصدر الضوء. ويُلاحظ أنه يمتد الضوء الصادر من الصمام الثنائي إلى كل جانب، لكن يوجد بالمصباح غطاء بلاستيكي، يقوم بتركيز الضوء. وتعتبر الصمامات الثنائية الفردية غير ساطعة. ولهذا السبب، يتم تجميعها معًا في المصابيح، لتصدر المقدار المطلوب من الضوء بالنسبة للمصباح.

مصابيح الصمام الثنائي الباعث للضوء لديها ميزات كثيرة تتفوق بها على الأنواع الأخرى من الإضاءة. فهي مصنوعة من البلاستيك المتين، أي أنها لم تعد تعتمد على الزجاج القابل للكسر. كما أن مصابيح الصمام الثنائي الباعث للضوء لا تحترق بنفس الطريقة التي تحترق بها المصابيح التي تستخدم الفتيلة. صحيح أن الصمام الثنائي يتحلل مع الوقت، حيث ينتج إضاءة أقل بعد آلاف الساعات من الاستخدام. لكن المصابيح تدوم لفترة طويلة، حيث يبلغ عمرها الافتراضي ما بين 50000 و 100000 ساعة حتى يصبح ضعف الإضاءة ملحوظًا. وتناسب الصمامات الثنائية الباعثة للضوء الإلكترونيات الحديثة. والأهم من ذلك، أن الصمامات الثنائية الباعثة للضوء موفرة للطاقة. فالكثير من الطاقة المستخدمة لإصدار الضوء لا يتم تبديدها كحرارة.

 


تسميات:   
تعليقات المستخدم
عدم الإفراج: 0
نشرت: 0
  "صناعة الإضاءة السوتارا" لن يتم نشر تعليقات مسيئة تحتوي على.

  يرجى إرسال تعليقاتكم في الأبجدية اللاتينية (Finglish) تجنب.

اسمك:
تعليق:


^